ACHTOUKEN OUDRAR - أشتوكن أودرار Index du Forum
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 

عائلة المهدي بن تومرت

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ACHTOUKEN OUDRAR - أشتوكن أودرار Index du Forum -> Forum culturel - المنتدى الثقافي -> Histoire générale - التاريخ العام
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
Admin
Administrateur

Hors ligne

Inscrit le: 27 Fév 2009
Messages: 171
Localisation: Casablanca

MessagePosté le: Ven 6 Mar - 19:14 (2009)    Sujet du message: عائلة المهدي بن تومرت Répondre en citant



مصير عائلة المهدي بن تومرت
----------------------


هل تعلم أن للمهدي بن تومرت إخوان ؟ فمن هم ؟ وما هو دورهم السياسي ؟
--------------------------------------------------------------
كان للمهدي بن تومرت أخوان وهما عبد العزيز بن تومرت وعيسى بن تومرت، وكانا من مشيخة العسكر ووجوه الجيش بأشبيلية في الأندلس أيام فتحها، وبسبب قرابتهما من أخيهما مؤسس الدولة الموحدية، ترفعت نفوسهم عن خليفة المهدي وهو عبد المومن بن علي الكومي، ولم يسدوا له الاحترام والطاعة لمقامهم، فساء أمرهما بالأندلس، واستطالت أيديهما على أهلها، واستباحا الدماء والأموال، ثم اعتزما على الفتك بيوسف البطروجي صاحب لبلة بالأندلس، فلحق ببلده وأخرج الموحدين الذين بها، وحول الدعوة عنهم إلى المرابطين، ونشأ عن ذلك فساد كبير بالأندلس، ثم لحق هذان الأخوان بالعدوة المغربية، واستمر حالهما إلى أن عقد الخليفة عبد المؤمن ولاية العهد لابنه محمد، وعقد لإخوته على العمالات والنواحي، وأهمل أمر أخوي المهدي بن تومرت، ولم يعقد لهما أي شيء، ففسدت نية عبد العزيز وعيسى بذلك مع ما كان قد صدر من عبد المؤمن من قتل ابن عمهما يصليتن وهو من آل بن تومرت، وكانا يومئذ بفاس وعبد المؤمن بسلا، فخرجا من فاس إلى مراكش على طريق المعدن مضمرين للغدر، واتصل خبر خروجهما بعبد المؤمن فخرج من سلا في أثرهما متلافياً أمر مراكش وقدم أمامه وزيره أبا جعفر بن عطية فسبقاه إليها وداخلا بعض الأوباش بها في شأنهما فوثبوا بعامل مراكش أبي حفص عمر بن تافراكين فقتلوه بمكانه من القصبة، ووصل على أثرهما الوزير ابن عطية ثم الخليفة عبد المؤمن على أثره فأطفاً تلك النائرة وقبض عبد المؤمن على عبد العزيز وعيسى، فقتلهما وصلبهما، وتتبع المداخلين لهما فألحقهم بهما وانقطع الشغب وزال الفساد، فكانت هذه نهاية عهد أسرة المهدي بن تومرت الأرغني بالسياسة والحكم بالمغرب
---------------------------------------
المصدر : مدونة قبائل سوس




Revenir en haut
Visiter le site web du posteur
Publicité






MessagePosté le: Ven 6 Mar - 19:14 (2009)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    ACHTOUKEN OUDRAR - أشتوكن أودرار Index du Forum -> Forum culturel - المنتدى الثقافي -> Histoire générale - التاريخ العام Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Index | Panneau d’administration | créer forum gratuit | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2018 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com